أنواع ضعف السمع

تعرف على المزيد عن أنواع ضعف السمع المختلفة، بما فيها ضعف السمع التوصيلي وضعف السمع الحسي العصبي وضعف السمع المختلط.

هناك العديد من أنواع ضعف السمع المختلفة والتي تؤثر على الأشخاص بدرجات وطرق متفاوتة، على مراحل عمرية مختلفة.

سيعتمد نوع ضعف السمع الذي تعاني منه على مكمن المشكلة. يمكن أن يبدأ ضعف السمع في الأذن الداخلي أو الوسطى أو الخارجية، أو في الطريقة التي يعالج بها الدماغ الصوت أو في مجموعة من الأماكن.

كما تتراوح خطورة ضعف السمع بشكلٍ كبير، من بسيطة إلى متوسطة إلى شديدة إلى شديدة جداً. ربما تعاني من ضعف سمع في كلتا الأذنين (ثنائي الجانب) أو في أذن واحدة فقط (أحادي الجانب)، كما يحدث مع الصمم بإحدى الأذنين. ربما قد ولدت بضعف السمع أو اكتسبته فجأة وأنت طفل أو بالغ أو تعرضت لانخفاض تدريجي في السمع بمرور الوقت.

وهناك أخبار جيدة تفيد بأن خيارات علاج فعالة لكل نوع ودرجة من ضعف السمع بالفعل. إذا كنت تشك أنك تعاني من ضعف السمع، فأول خطوة ينبغي اتخاذها هي زيارة أخصائي سمع لاختبار السمع ومناقشة خيارات العلاج. سيحين حل السمع المناسب إمكانية التواصل في نطاق واسع من المواقف ويساعدك على عيش حياة أكثر فاعلية وإنجازات وسعادة.

أنواع ضعف السمع

Conductive hearing loss

يحدث ضعف السمع التوصيلي عبر مشكلة في الأذن الخارجية أو الوسطى، مثل شمع الأذن أو عدوى في الأذن أو طبلة أذن مثقوبة أو تراكب السوائل أو نمو غير طبيعي للعظم. تتضمن حلول ضعف السمع التوصيلي مساعدات السمع بالتوصيل العظمي وأجهزة السمع المثبتة بالعظم.

Sensorineural hearing loss

يحدث ضعف السمع الحسي العصبي عبر مشكلة في قوقعة الأذن و/أو العصب السمعي، الجزء الداخلي من الأذن الذي يحول الصوت إلى معلومات كهربائية ويرسلها إلى الدماغ. يذكر أن هذا النوع من ضعف السمع دائم ويمكن أن يكون وراثيًا أو يحدث نتيجة لعملية الشيخوخة الطبيعية أو أمراض أو التعرض لضوضاء وأنواع معينة من المواد الكيميائية. تتضمن حلول ضعف السمع الحسي العصبي مساعدات السمع وغرسات القوقعة الصناعية وغرسات القوقعة الصناعية الهجينة وغرسات جذع الدماغ السمعي.

Mixed hearing loss

ضعف السمع المختلط هو خليط من ضعف السمع التوصيلي والحسي العصبي. غالبًا ما يكون ضعف السمع الحسي العصبي دائمًا، في حين أن بعض أنواع ضعف السمع التوصيلي قد تكون مؤقتة. على سبيل المثال، يمكن أن يحدث ضعف السمع المختلط عندما يعاني شخص مصاب بضعف السمع المتعلق بتقدم العمر (الحسي العصبي) من إصابة في الأذن الوسطى (توصيلي). يذكر أن ضعف السمع المرتبط بتقدم العمر دائم، لكن يمكن حل إصابة الأذن دون تأثيرات دائمة .

اضطراب المعالجة السمعية المركزية (CAPD) هو مصطلح شامل لمجموعة متنوعة من الأحوال التي ينتج عنها تعطل في عملية السمع. وباختصار، لا يمكن للمخ الإحساس بما تسمعه الأذن نظرًا لأن الإشارة السمعية مشوهة بطريقةٍ ما. ونتيجة لذلك، تعتبر إحدى أكبر المشاكل التي تواجه الأفراد مع CAPD هي صعوبة الاستماع في الضوضاء الخلفية.

 

إخلاء المسؤولية

المعلومات الواردة على هذا الموقع الالكتروني هي لأغراض تعليمية وليس الهدف منها أن تحل محل نصيحة طبية. الرجاء استشارة أخصائي الرعاية الصحية السمعية لتشخيص مشكلة السمع أو الصحة و معالجتها.

البحث عن اختصاصي صحة سمعية

يمكن لأخصائيي الصحة السمعية التحدث معك عن خيارات العلاج ومناقشة أية خطوات إضافية لمنع ضعف السمع أو الحد منه.

البحث عن أخصائي