أسباب ضعف السمع

يمكن تقسيم أسباب ضعف السمع والصمم إلى أسباب خلقية وأسباب مكتسبة.

I Want To Hear - Middle East - Newborn with mother in hospital

أسباب خلقية

قد يكون من الصعب تحديد السبب الدقيق لضعف السمع لدى الأطفال. قد يكون نتيجة لجينات انتقلت من الوالدين؛ عدوى اكتسبتها الأم أثناء الحمل؛ أو علاجات استخدمت لإنقاذ حياة طفل مريض للغاية.

كما قد يحدث ضعف السمع مصاحبًا لمشكلات أخرى موجودة عند الولادة في العينين أو القلب أو الكليتين وغير ذلك. لا يمكن إرجاع سبب ضعف السمع إلى أنواع من الطعام أو السقطات أو غالبية الأمراض أثناء الحمل. غالبًا ما يكون سبب ضعف السمع لدى الأطفال غير معروف. سيتمكن الطبيب من تزويدك بمعلومات حول هذا الموضوع. وإليك بعض الأمثلة:

  • الحصبة الألمانية أو الزهري أو إصابات أخرى محددة أثناء الحمل؛
  • وزن منخفض عند الولادة؛
  • الاختناق أثناء الولادة (نقص الأكسجين وقت الولادة)؛
  • استخدام غير مناسب لعقاقير سامة للأذن (مثل أمينوغليكوزيد وعقاقير سامة للخلايا وعقاقير مضادة للملاريا ومدرات البول) أثناء الحمل؛ و
  • الصفرة الحادة في أول الولادة، التي يمكنها إتلاف العصب السمعي في الأطفال حديثي الولادة.

الأسباب المكتسبة

تؤدي الأسباب المكتسبة إلى ضعف السمع في أي عمر.

  • يمكن أن تؤدي الأمراض المعدية مثل التهاب السحايا والحصبة والنكاف إلى ضعف السمع، غالبًا في الطفولة، لكن في مرحلة متقدمة من العمر أيضًا.
  • يمكن أن تؤدي العدوى الحادة في الأذن، التي تظهر على هيئة إفرازات في الأذن، إلى ضعف في السمع. في بعض الحالات، يمكن أن تؤدي هذه الحالة أيضًا إلى مضاعفات خطيرة تهدد الحياة، مثل خراج الدماغ أو التهاب السحايا.
  • يمكن أن يسبب تجمع السائل في الأذن (التهاب الأذن الوسطى) ضعف السمع.
  • يمكن أن يؤدي استخدام الأدوية السامة للأذن في أي مرحلة عمرية، مثل بعض المضادات الحيوية والأدوية المضادة للملاريا على سبيل المثال، إلى إتلاف الأذن الداخلية.
  • يمكن أن تسبب إصابة في الرأس أو إصابة الأذن ضعف السمع.
  • يمكن أن تضر الضوضاء المفرطة، بما فيها العمل باستخدام ماكينة مثيرة للضوضاء، والتعرض لموسيقى صاخبة أو مصادر ضوضاء مرتفعة أخرى، مثل إطلاق النار أو الانفجارات، سمع الشخص.
  • يحدث ضعف السمع المتعلق بالعمر (الصمم الشيخوخي) عبر تدهور الخلايا الحسية.
  • يمكن أن يتسبب الشمع أو الأجسام الغريبة التي تسد قناة الأذن في ضعف السمع عند أي مرحلة عمرية. وغالبًا ما يكون ضعف السمع هذا بسيط ويمكن معالجته بسهولة.

ويعتبر التهاب الأذن الوسطى هو السبب الرائد لضعف السمع بين الأطفال.

http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs300/en/

البالغون في خطر

هل تعلم أن التعرض للضوضاء الصاخبة هو أحد العوامل الخطرة الرئيسية لضعف السمع؟ يعد ضعف السمع بفعل الضوضاء هو أحد أكثر أنواع ضعف السمع شيوعًا، لكن لحسن الحظ يمكن منعه بالكامل أيضًا.

يمكنك تقليل الخطر بسهولة بالحد من تعرضك للضوضاء الخطرة في بيئات وقت الفراغ أو العمل أو المنزل والتحكم بها. تذكر أنه يجب عليك اتخاذ إجراءات خاصة إذا كنت:

  • مزارع محاط دومًا بضوضاء ناتجة عن الماكينات
  • عامل في مصنع أو منجم أو عامل إنشاءات معرض لمستويات عالية من الضوضاء الصناعية
  • تتعرض بانتظام إلى مستويات ضوضاء عالية

أفادت منظمة الصحة العالمية أن التعرض للضوضاء هو ثاني أكثر مرض/إصابة شيوعًا تتعلق بالوظيفة. يمكنك حماية نفسك من ضوضاء مساحة العمل الضارة، بارتداء سدادات الأذن والتحدث إلى مسؤول أو مدير الصحة والسلامة المهنية عن جعل مساحة العمل أكثر هدوءًا. اتبع حل المنع - قم بتغطية أذنيك أو تجنب الضوضاء أو اخفضها. استخدم سدادات الأذن المحكمة وقلل الوقت الذي تقضيه في كل مكان من الأماكن الصاخبة واستفد من أجهزة وقاية السمع الإلكترونية وتطبيقات الهواتف الذكية المصممة لمساعدتك على مراقبة التعرض للضوضاء والتحكم به.

إخلاء المسؤولية

المعلومات الواردة على هذا الموقع الالكتروني هي لأغراض تعليمية وليس الهدف منها أن تحل محل نصيحة طبية. الرجاء استشارة أخصائي الرعاية الصحية السمعية لتشخيص مشكلة السمع أو الصحة و معالجتها.

البحث عن اختصاصي صحة سمعية

يمكن لأخصائيي الصحة السمعية التحدث معك عن خيارات العلاج ومناقشة أية خطوات إضافية لمنع ضعف السمع أو الحد منه.

البحث عن أخصائي