نبذة عن اختبارات السمع

تعرف على أنواع اختبارات السمع المختلفة التي قد تصادفها مع أخصائي السمع.

When in doubt, get it tested

يمكن استخدام عدة أساليب لاختبار السمع، وفقًا لعمر الطفل والتطور والحالة الصحية.

تتضمن الاختبارات السلوكية ملاحظة دقيقة للاستجابة السلوكية للطفل للأصوات مثل الكلام المعاير والنغمات الصافية.

النغمات الصافية هي النغمات (الترددات) الصوتية المميزة. أحيانًا تستخدم إشارات معايرة أخرى للحصول على معلومات التردد.

قد يكون الاستجابة السلوكية حركات عين الرضيع أو إدارة الرأس بواسطة الطفل الصغير أو وضع قطعة لعبة بواسطة طفل دون سن المدرسة أو رفع اليد بواسطة تلميذ مدرسة. قد تنطوي الاستجابات للكلام التعرف على صورة كلمة أو تكرار كلمات على مستويات منخفضة أو مريحة. يمكن للأطفال الصغار جدًا إجراء العديد من الاختبارات السلوكية

الاختبارات الفسيولوجية

الاختبارات الفسيولوجية ليست اختبارات سمع لكنها قياسات يمكنها تقييم وظيفة السمع على نحوٍ خاص. تستخدم للأطفال الذين لا يمكنهم الخضوع لاختبار سلوكي (نتيجة لصغر السن أو تأخر التطور أو الحالات الطبية) وفي أي مرحلة لمعرفة الوظيفة التي تعاني من اختلال ضمن النظام السمعي.

اختبار استجابة الجذع الدماغي السمعي (ABR)

لإجراء هذا الاختبار، يتم وضع سماعات أذن دقيقة للغاية في قنوات الأذن ويتم وضع الإلكترودات الصغيرة (التي تبدو مثل الملصقات الصغيرة) خلف الأذن وعلى الجبهة.

وعادةً، يتم تقديم الأصوات على هيئة نقر عبر سماعات الأذن وتقيس الإلكترودات استجابة العصب السمعي للأصوات. يقيس الكمبيوتر متوسط هذه الاستجابات ويعرض أشكال موجية.

يسمح أن يكون الرضيع نائمًا بشكلٍ طبيعي أو ربما يلزم إعطاؤه مسكن لإجراء هذا الاختبار. يمكن خضوع الأطفال الأكبر سنًا المتعاونين للاختبار في بيئة صامتة بينما يتم لفت انتباههم بصريًا.

نظرًا لوجود أشكال موجية مميزة للسمع الطبيعي في أجزاء من نطاق الحديث، يمكن لاستجابة الجذع الدماغي السمعي (ABR) الطبيعية التنبؤ بشكلٍ ملائم بأن الأذن الداخلية أو الجزء السفلي من النظام السمعي (جذع الدماغ) للطفل يعمل بشكلٍ طبيعي في هذا الجزء من النطاق. قد تكون استجابة الجذع الدماغي السمعي (ABR) غير الطبيعية نتيجة لضعف السمع، لكن قد تكون نتيجة لبعض المشكلات الطبية أو صعوبات في القياس.

اختبار استجابة الحالة المستقرة السمعية (ASSR)

يكون الرضيع نائمًا تمامًا أو مخدراً لإجراء اختبار ASSR. هذا اختبار جديد يجب إجراؤه حاليًا بجانب ABR لتقييم السمع.

يتم إرسال الصوت عبر قنوات الأذن ويلتقط الكمبيوتر استجابة المخ للصوت ويحدد مستوى السمع تلقائيًا. لا يزال هذا الاختبار قيد التطوير ولا يجب استخدامه بمفرده لكن بجانب ABR.

اختبارات الانبعاث الأذنية السمعية (OAE)

يتم إجراء هذا الاختبار المختصر مع رضيع نائم أو طفل كبير يمكن أن يجلس بهدوء. يتم وضع مجس دقيق في قناة الأذن ثم يتم تقديم العديد من أصوات من نوع النبضات ويتم تسجيل استجابة "صدى" من الشعيرات الخارجية في الأذن الداخلية. يتم حساب متوسط هذه التسجيلات بواسطة كمبيوتر.

يقترن التسجيل الطبيعي بعمل شعيرات خارجية صحية. وفي بعض الحالات، على الرغم من عمل الشعيرات الخارجية بشكلٍ صحي، قد يوجد ضعف سمع إذا كان ناتجًا عن مشكلات في أجزاء أخرى من مسارات السمع.

تستخدم اختبارات ABR أو OAE في المستشفيات لفحص المواليد. إذا فشل الطفل في الفحص، فغالبًا ما تتم إعادة الاختبار. إذا فشل الفحص مرة أخرى، تتم إحالة الطفل لإجراء تقيم كامل للسمع.

فحص ضغط الاذن ومرونة الطبلة

فحص ضغط الاذن ومرونة الطبلة ليس اختبار سمع لكنه إجراء يمكن من شأنه إظهار مدى جودة حركة طبلة الأذن عند تقديم صوت خافت وضغط هواء في قناة الأذن. يفيد في تحديد مشكلات الأذن الوسطى، مثل تجمع السوائل خلف طبلة الأذن.

تخطيط المعاوقة السمعية هو تمثيل رسومي لقياس ضغط الاذن ومرونة الطبلة . قد يشير الخط "المستوي" على تخطيط المعاوقة السمعية إلى أن طبلة الأذن لا تتحرك، في حين غالبًا ما يشير النمط "بالغ الذروة" إلى عمل طبيعي. يجب إجراء الفحص البصري للأذن مع فحص ضغط الاذن ومرونة الطبلة.

http://www.medicinenet.com/detecting_hearing_loss_in_children/page5.htm

 

إخلاء المسؤولية

المعلومات الواردة على هذا الموقع الالكتروني هي لأغراض تعليمية وليس الهدف منها أن تحل محل نصيحة طبية. الرجاء استشارة أخصائي الرعاية الصحية السمعية لتشخيص مشكلة السمع أو الصحة و معالجتها.

البحث عن اختصاصي صحة سمعية

يمكن لأخصائيي الصحة السمعية التحدث معك عن خيارات العلاج ومناقشة أية خطوات إضافية لمنع ضعف السمع أو الحد منه.

البحث عن أخصائي