قصة آيات

حتى السماء لا تعتبر حدًا مع غرسات القوقعة الصناعية.

Ayat Ibrahim Ali Ada

الاسم: آيات إبراهيم علي عدى
محل الإقامة: دبي، الإمارات العربية المتحدة
العمر وقت إجراء الغرسة: 25
معالج الصوت: Nucleus 7

تعتبر آيات حديثة العهد إلى حدٍ ما بغرسات القوقعة الصناعية حيث كانت مستخدمة لأداة المساعدة للسمع معظم حياتها. ونظرًا لمعاناتها من ضعف السمع كطفلة، كبرت آيات معتادة على عدم القدرة على سمع الأشخاص بوضوح. على الرغم من اعتقادها أنها بوركت في جوانب أخرى من حياتها، إلا أن عدم القدرة على السماع بشكلٍ جيد لا يزال يمثل عائقًا لها. وعندما ازداد انخفاض مستوى سماعها كبالغة، لم تتمكن بعد من العمل في متجر الموسيقى كما اعتادت. ولقد وصلت إلى مرحلة أن تكتشف أنها مرشحة لإجراء عمليات غرسة القوقعة الصناعية. استشارت والديها وبضمانات بشكلٍ ودي من قبل الطبيب المعالج لها، قررت مواصلة الرحلة. ونظرًا لأنها تم إجراء عملية زراعة القوقعة لها كبالغة فقط، تمكنت آيات بالفعل من إجراء مقارنة لسمعها بين ما اعتادت عليه وكيف بدأت في التحسن. بدأت العمل، هذه المرة مع شركة طيران وقررت زراعة القوقعة في كلتا الأذنين. لقد تكيفت بشكلٍ جيد للغاية مع الغرسة على مدار السنة الأخيرة، ويمكنها الآن التواصل بثقة مع الأشخاص من حولها.

وتعتقد آيات الآن أنها لا يوجد حدود لها. وبصفتها مؤيد لغرسة القوقعة الصناعية، تشارك آيات تجربتها بانتظام مع المرشحين الآخرين لعملية زراعة القوقعة. توصي بها للبالغين والأطفال حيث تعتقد أنها تساعد في تطوير الكلام والقدرة على التواصل بشكلٍ عام مع الآخرين وبراعة كأفضل ما يكون.

إخلاء المسؤولية

المعلومات الواردة على هذا الموقع الالكتروني هي لأغراض تعليمية وليس الهدف منها أن تحل محل نصيحة طبية. الرجاء استشارة أخصائي الرعاية الصحية السمعية لتشخيص مشكلة السمع أو الصحة و معالجتها.

البحث عن اختصاصي صحة سمعية

يمكن لأخصائيي الصحة السمعية التحدث معك عن خيارات العلاج ومناقشة أية خطوات إضافية لمنع ضعف السمع أو الحد منه.

البحث عن أخصائي